سياسية

وزير النقل العراقي يدافع عن الربط السككي مع إيران المرفوض من الشعب

تحدث وزير النقل، ناصر حسين، اليوم السبت، عن مشروع الربط السككي مع إيران، فيما أكد الوزير أن المشروع لن يُستخدم للتجارة.ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن حسين قوله، إن “المشروع في البداية سيكون فقط للمسافرين، وسيمرُّ في محافظات البصرة، وذي قار، وميسان، والمثنى، وجميع هذه المحافظات ستستفيد منه”.وأكد، أن “المشروع لن يستخدم تجارياً، وهناك دراسات بشأن مدى تأثير هذا الربط على الموانئ العراقية، ومدى انتعاش الموانئ الإيرانية، وستدرس هذا المشروع وزارات التجارة، والتخطيط، والنقل، ووزارة الخارجية، ومن ثم يُتخذ قرار بشأن الاستخدام التجاري”.وأضاف حسين، أن “الوزارة لديها مشروع موقع قديم يمتدُّ من الشلامجة إلى البصرة بطول (32) كيلومتراً، ويمر بأماكن عديدة فيها ألغام وأراضي مستملكة”، لافتاً إلى أن “الجسر يمر فوق شط العرب بحدود كيلومتر واحد، وأن إيران تعهدت ببناء هذا الجسر على مسؤوليتها، لكن الفتحة البحرية ستشيدها وزارة النقل”.وأشار إلى أن “هناك خلافاً مع الجانب الإيراني على موضوع الحدود في الشلامجة، وتوجد مباحثات وكتب رسمية بين وزارة الخارجية والجانب الإيراني”، مبيناً أن “الوزارة لا تستطيع البدء بالمشروع، إلّا بعد أن يتم التفاوض وحسم الموضوع العالق هذا بين البلدين”.وكانت وزارة النقل، قد أكدت في وقت سابق سعيها لربط العراق بشبكة سكك حديد مع أوروبا، مشيرة إلى أن الوزارة بصدد تطوير الربط السككي مع تركيا، لكي تكون عمليات النقل متواصلة لنقل المواد من الموانئ الى تركيا، ثم إلى أوروبا، ومن الجانب الغربي باتجاه سوريا، وطرطوس، والبحر الأبيض المتوسط، ومن الجانب الشرقي إلى إيران.يذكر ان الشعب العراقي اعلن رفضه عن الربط السككي مع إيران باعتباره يشكل تهديدا للأمن القومي العراقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى