سياسية

سياسي عراقي يطرح أربعة خيارات لتغيير معادلة الحكم في العراق

اخبار اليوم/ بغداد

طرح رئيس حركة “وعي” الوطنية صلاح العرباوي، الثلاثاء، أربعة خيارات لتغيير الوضع السياسي ومعادلة الحكم في العراق، فيما اتهم إيران والولايات المتحدة بالسعي لإبقاء العراق مثل “لقمة لا تُبلع ولا تُبصق”، على حد تعبيره.

وقال العرباوي إن “الطريقة الاولى هي الثورة وحتى تحقق هدفها ينبغي ان تكون عامة، يثور فيها الهور والجبل والنواعير على الفساد الشيعي والسني والكردي، مشيرا الى ان مبادئ (شعلية، نارهم تاكل حطبهم ) لا تغير شيئاً”، لافتا الى انه “اذا نجحت الثورة ستجمد الدستور وتغير الحاكم، والواقع المؤلم يخبرنا بعدم نجاح اي ثورة من ١٩٢٠ الى الآن”.

وتابع ان “الطريقة الثانية هي الانقلاب العسكري، وباستطاعة ايران او امريكا تحقيقه فقط. ايران بواسطة اذرعها او امريكا بواسطة آلتها الحربية”، موضحا انه “بإمكان اي من الطرفين تحقيق الانقلاب بسهولة، لكن كلاهما لا يقدم عليه، لأن الاثار المترتبة عليه خطيرة، وهذا ما لا نؤيده”.

ونوه الى ان “كل منهما (ايران وامريكا) يريد ان يبقى العراق مثل اللقمة لا تُبلع ولا تُبصق والنتائج المترتبة عليه خطيرة جدا”.

واكمل العرباوي بالقول “الطريق الثالث هو الانقلاب الديمقراطي بمعنى ان تنقلب الحكومة على من جاء بها، فتحجم نفوذ الاحزاب السياسي والاقتصادي والعسكري وغيره، لكن الحكومة الحالية لا يمكنها تحقيق ذلك، ولو كان لَبان!”، منوها الى ان “الحكومة دخلت في اللعبة السياسية واستجابت للمحاصصة وبدأت بتشكيل كيانات سياسية”.

واشار رئيس حركة وعي الى ان “الطريق الرابع يكون عبر التغيير الديموقراطي ويمكن ان اصف ديمقراطيتنا بأنها عرجاء وحدباء وتبصر بعين واحدة، فوق رأسها سلاح، وفي جيبها دولار، والتغيير هنا بطيء ومعقد وجزئي لكنه أقل كلفة ولا يخاطر بالنظام ويستلزم لتحقيقه تحرك الشعب السياسي (ثورة انتخابية)”، مشددا على ضرورة تحقيق ثلاثية “(الأمن، النزاهة والوعي) لتحقيق هذا الخيار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى