سياسية

حزب طالباني:اشتراطات حكومة بارزاني أخرت حل المشاكل بين بغداد وأربيل

كشف النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني، حسن آلي، السبت، عن رسائل تبادلتها حكومتي بغداد وأربيل بشأن وضع الحلول النهائية للقضايا العالقة بينهم.وقال آلي في حديث صحفي، إن “حكومة اقليم كردستان تنتظر رد الحكومة الاتحادية بشكل رسمي لكي ترسل وفدها الى بغداد”، مبينا أن “حكومة كردستان تبادلت الرسائل مع الحكومة الاتحادية في بغداد فيما يخص شروطها حول تسليم النفط وعائدات المنافذ الحدودية مقابل إرسال الأموال المخصصة للرواتب”.واضاف ان “حكومة كردستان أبلغت بغداد بأنه لا يمكن تسليم كامل النفط مع عائدات المنافذ الحدودية مقابل إرسال بغداد لمبلغ 600 مليار دينار شهريا فقط، واشترطت أن يكون تسليم واردات النفط و50 % من إيرادات المعابر إلى بغداد مقابل تعهد الاخيرة زيادة المبالغ المرسلة وتحمل تكاليف الشركات النفطية”.وتابع أن “حكومة كردستان تنتظر ردا رسميا من الحكومة الاتحادية لكي ترسل وفدها مجددا الى بغداد”.وأعلنت حكومة إقليم كردستان العراق، الاربعاء 1 تموز 2020، أنها أبلغت الحكومة الاتحادية استعدادها لتسليم إيرادات بيع النفط بشرط الاتفاق أولاً على أمرين اثنين، وهو ما قد يمهد لطي صفحة الخلافات بشأن ملفات رئيسية.وقال المتحدث باسم حكومة الإقليم جوتيار عادل في مؤتمر صحفي بعد اجتماع مجلس وزراء الاقليم إن “حكومة الإقليم أبلغت بغداد استعدادها بتسليم إيرادات بيع النفط بعد الاتفاق أولاً على مستحقات الشركات المستثمرة لحقول النفط وكذلك نفقات التصدير”.وأضاف عادل أن “وفد حكومة الإقليم الذي زار بغداد في 23 حزيران الماضي سيعود إليها لاستئناف المباحثات بشأن الخلافات العالقة في الوقت المناسب”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى