سياسية

الحكيم:تحالف “عراقيون” جاء لدعم الدولة

وصف عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني، امس الجمعة، الانتخابات القادمة بالمصيرية، مشيرا الى ان تحالف عراقيون جاء لدعم الدولة وفق مصالحها.واكد الحكيم في الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس تيار الحكمة الوطني ان “الحكمة تعرضت للتسقيط والاجهاض لكنها صمدت ودافعت ووضحت مشروعها دون الدخول في الصراعات الجانبية، مبينا ان البعض وصف خطوة الحكمة وقتها بالمجازفة وغير المدروسة مستدركا “لكن الحكمة اثبتت قوتها كتيار سياسي يعبر عن طموح الشباب”، لافتا الى ان “العقد الاجتماعي لعام ٢٠٠٣ لم يعد قادرا على ادارة الدولة ونحتاج الى عقد جديد يتناسب مع المتغيرات وطبيعة المرحلة”.وقال “من حذرونا وقتها من الرهان على الشباب باتوا اليوم يتحدثون عنهم وعن تمكينهم ومكانتهم والورش التي عقدت اليوم على هامش الذكرى الثالثة لانبثاق الحكمة من شباب وشابات الحكمة ومخرجتها في مجال الاستشراف والفرص والتحديات خير دليل على صدقية الرهان” عادا الحكمة ليست استثناء عن باقي المشاريع الاصلاحية التي تتعرض الى ما تتعرض له والحكمة حلقة وصل بين الاجيال السابقة والاجيال اللاحقة.وبين ان “الانتخابات القادمة بالمصيرية والحكمة لابد ان تكون تيارا ولودا منفتحا على الشباب كاسرا لكل الاطر النمطية التقليدية”، مجددا وصفه لتحالف عراقيون  على انه “تحالف عراقي يهدف الى دعم الدولة ومنهجها وفق رؤية محددة تغلب المصلحة العراقية على المصالح الخاصة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى