آراء

من معاهدة لوزان التاريخية إلى التواجد في ليبيا

لفهم خريطة التحرك التركي ودوافعه في المنطقة، من هذه المقالة الأبعاد التاريخية وتحدثنا عن معاهدة لوزان التي قلصت دولة الأتراك جغرافياً، وطرحنا كذلك أسباب التغير المحوري في سلوك القيادة التركية  التي بنت مشروعها التنموي سابقاً على أساس نظرية تصفير المشاكل،  بل والعجيب هو إجماع قيادات الحزب بمن فيهم المنشقون عن أردوغان (داوود أوغلو وعبدالله جول وعلي باباجان) على دعم تلك التحركات، ورأينا كذلك نفس الدعم من المعارضة القومية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى